• بدأت حملة الإصلاحات الفنية داخل قدم الهلال تأخذ منحى آخر فيه عطاء اللاعب أهم من اسمه أو شهرته، وهنا يتأكد دوما أن الهلال يملك من القدرات ما يجعله أهم وأكبر من النجوم.
• لم يرضخ الهلال لعزيز ولا لمطالبه، ولن يرضخ لأي لاعب حتى لو كان هذا اللاعب ياسر أو أسامة.
• إلا أن ثمة أندية تصغر أمام سطوة نجومها وأحيانا نجمها الأوحد لدرجة يتحول النادي أو بالأصح الفريق لعبة في يد لاعب.
• ما يسجل للأمير عبد الرحمن بن مساعد وإدارته أن البرواز الأزرق كان في حجم الصورة والصورة لم تكن أصغر من البرواز.
• إن فهمتم ما عنيت في المزاوجة بين الصورة والبرواز فهذا يفرحني، وإن ذهب بكم التفسير إلى إخراج الصورة من البرواز فهنا ربما أعود إلى ما قاله ابن حزم في ما يقصد في اللغة ومقاصد اللغة.
• يبدو أن صيف النصر لن يكون أحسن حالا من خريفه، لكن حتما هذا الصيف النصراوي أكثر سخونة من شتائه.
• أشفق كثيرا على من يحتل كرسي الرئاسة النصراوية لا لشيء، ولكن لهذا الكرسي ثمن لا بد أن يدفعه الرئيس، أو يغادر المشهد مهزوما مكسور الوجدان.
• لا شك أن الأمير فيصل بن تركي قد تشرب التجربة وربما دفع الثمن من صحته قبل جيبه، لكنه لم يزل تحت مجهر تكبر فيه الأخطاء وتتضخم لا سيما أن ملفات فتحت في الشهر الماضي لم يتم قفلها حتى الآن.
• يظن بعض الشبابيين أنني على خلاف دائم مع الشباب، أو إدارته وهذا ظن لا أساس له من الصحة.
• فالشباب بالنسبة لي ناد له موضع في القلب، من قبل أن يعرف الشبابيون الجدد الشباب.
• إلا أن الملاحظ في الآونة الأخيرة أن هناك من وضعني في خانة الضد لسبب اختلاف في وجهات النظر مع خالد البلطان، وأقول «اختلاف» وليس «خلافا»، لكن هذا لم يمنعني من إنصاف الرجل متى ما رأيت أنه يستحق الإنصاف.
• مثلما ظفر الشباب بناصر الشمراني كصفقة مربحة، أكاد أجزم أن مختار فلاتة ــ فيما لو تمت الصفقة ــ سيكون مكسبا آخر لليث «ناوي» على التهام كل الخصوم.