«عكاظ» ـ جدة
تبنى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن مشعل بن سعود نائب أمير منطقة القصيم، مشروع تخرج لطالب من جامعة الملك عبد العزيز أطلق عليه اسم «المسجد الذكي». يعمل الابتكار على خفض استهلاك المساجد للطاقة الكهربائية بأكثر من 70 في المائة.
وأوضح الأمير فيصل بن مشعل عقب لقائه صاحب الابتكار، أنه سيتبنى المشروع الفريد من نوعه على مستوى البيئة المحلية من خلال مخاطبة مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية لتسجيل براءة اختراع باسم الطالب هاني سندي، وستتم مخاطبة وزارة الشؤون الإسلامية رسميا لتبني المشروع في مساجد المملكة.
وقال نائب أمير منطقة القصيم إن المنطقة ستكون أول من يعمل بهذا المشروع الرائد، إثر مناقشته مع المسؤولين في المنطقة حول آليات تفعيل المشروع في مساجد القصيم.
من جهته، بين صاحب الابتكار هاني سندي أن اختراعه يهدف إلى الحد من هدر الطاقة الكهربائية في المساجد، بسبب لا مبالاة بعض العاملين فيها بقيمة الطاقة الكهربائية.
وأوضح سندي أن الابتكار هو في الأساس قديم ومأخوذ من تقنية البيوت الذكية ويعمل على خفض حجم الاستهلاك الكهربائي إلى أكثر من 70 في المائة، ويتمتع بميزة وخدمات إضافية تسمح له بالتحكم في درجة الحرارة والأضواء والمراوح بحسب الحاجة.
وأفاد صاحب الابتكار أن مدة إنجازه للاختراع استغرقت أربعة أشهر، بحيث «استطعت إضافة قدرة الجهاز على التحكم بقوة صوت الأذان في كل فريضة ما يؤدي إلى عدم إزعاج الأطفال والمرضى وكبار السن في صلاة الفجر».