أ.ف.ب (لشبونة)
صرح لاعب وسط المنتخب البرتغالي لكرة القدم كريستيانو رونالدو لشبكة التلفزيون البرتغالية الخاصة (سيك) امس الاول السبت انه يريد ان يترك الدوري الانكليزي حيث يلعب مع نادي مانشستر يونايتد وصيف البطل.
وقال رونالدو عقب خسارة البرتغال امام المانيا 1-3 في شتوتغارت في مباراة المركز الثالث ضمن مونديال 2006 في المانيا، «لكي اكون صادقا، اؤكد انه من الصعب البقاء في انكلترا بعد الطريقة التي تناولوني بها لاني لم اجرح انسانا في حياتي».
واضاف المهاجم الشاب (21 عاما) «سادرس عرضا قدمه لي ريال مدريد الاسباني».
واتهمت الصحافة الانكليزية كريستيانو رونالدو بانه حرض الحكم في المباراة التي خسرتها انكلترا بركلات الترجيح 1-3 في ربع النهائي، على طرد زميله في مانشستر يونايتد المهاجم واين روني بعد ان داس بقدمه على المدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو.
وتوعدت بعض الصحف الشعبية المشهورة باقامة مهرجان من الصفير لرونالدو في الملاعب الانكليزية حتى في اولد ترافورد، ملعب مانشستر يونايتد.
وكان كريستيانو رونالدو كل مرة يستلم فيها الكرة في المباراة ضد المانيا، يواجه بصفرات الاستهجان من قبل الجمهور الانكليزي، فكون لديه فكرة كافية عن الحال التي تنتظره في بداية الموسم اذا ما بقي مع فريق «الشياطين الحمر».
ويتميز كريستاينو رونالدو بالسرعة وترويض الكرة ومراوغة الخصم حيث يلعب بالقدمين، والاختراق داخل المنطقة.