أول عنيه ما جت في عنيك
عرفت طريق الشوق بينا
وقلبي لما سألته عليك
قاللي دي نار حبك جنه
ما معنى هذا الكلام الرفيع.. الذي شدت به أم كلثوم من كلمات أحمد رامي؟!
إن هذا النوع من الحب فيه اعتصار للقلب وللعين معا!!
هم يحمِّلون القلب مسؤولية الحب إذن؟!.. بل ما هو أكثر.. فهناك فكرة شائعة تقول: ان العقل والمشاعر تنبعان من القلب وليس من الرأس!! وعلى ذلك فنحن نحيل موضوعات ومسؤوليات كثيرة الى القلب!!
حول هذا الموضوع الطبي.. دار الحديث بين رواد الخميسية وهم مع حفظ الألقاب د.هاشم عبده هاشم ود.محمد عبده يماني ود.محمود سفر ومحمد الفال واحمد محمد محمود وسراج عطار واحمد فتيحي ود.طلال بكر وسامي موصلي ومحمد الحسون ومحمد عمر العامودي.. وأنا انقل اليك ما توصلوا اليه امانة وواجبا وما على الرسول إلا البلاغ.. فماذا قالوا:
من الأخبار العلمية المثيرة التي تهمنا ان الابحاث اثبتت ان العلاقة بين المخ والقلب، هي علاقة ذات اتجاهين ذهابا وايابا.. وليس كما كنا نعتقد من أنها علاقة ذات اتجاه واحد من المخ الى القلب فقط وليس العكس!!؟؟
وأُدخل لأول مرة في تاريخ الطب تعبير "مخ القلب".. وان للقلب بالفعل جهازا عصبيا خاصا به.. يستطيع ان يتعلم ويتذكر ويشعر ويحس ويخاف ويؤمن.. تترجم على شكل اشارات عصبية ترسل من القلب الى المخ!!؟
وجاءت كل آيات القرآن الكريم لتجعل من القلب موضعا للحب والبغض والتقوى والايمان والفهم والتعقل.. في قوله تعالى "الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله الا بذكر الله تطمئن القلوب".
قالوا: من تذوق الحب بالقلب.. لا يستطيع الحب بالعقل!
طبيب باطني: 6652216