لبقيت نجماً في سمائك سارياً
وتركت عمري في لهيبك يحترق!
ما زلت أذكر عندما جاء الرحيل
وصاح في عيني الأرق!
وتعثرت أنفاسنا بين الضلوع
وعاد يشطرنا القلق؟!

* ما معنى هذا الكلام الرفيع.. من كلمات جويدة!؟.
* الفراق في الحب شديد القسوة.. كأنه تمزيق لكيان واحد وانشطار لجسد واحد!!.
* هذه حقيقة ثابتة في عالم الحب وسر من أسراره..!!؟
* لو نظرنا الى التوأم لا نجد بينهما ارتباطاً في الشكل فحسب، بل ان الارتباط غريب ومثير بينهما في الجهاز العصبي واشاراته، وفي النوازع النفسية واتجاهاتها.. بل ان أي جهاز من أجهزة الجسم، عند كل منهما يكاد لا يكون مكتملاً، إنما يكمله الآخر!!.
* لذلك فحين يحين الفراق.. فإن القلب يتعثر في نبضه.. فلا الدماء تجري جريها المعتاد.. ولا النبضات تتلاحق في تناسقها المألوف!!.
* يقول الأطباء: ليست الدهنيات وحدها هي السبب في كل أوجاع القلب، وإنما الحالة النفسجسمية ايضاً.. واضطراب الاعصاب والتآكل النفسي!!.
* فالإنسان العصبي.. يجعل الدم يغلي.. وفي حالة الغليان هذه تنشط عصارات متعددة وتكون النتيجة تفاعلات يتخلف عنها الكوليسترول بعناصره الثلاثة.. الحميد والرديء والرديء جداً!!.
* وأوجاع القلب.. بعيدة جداً عن الذين يأكلون الخضروات والفواكه الطازجة وفي بطونهم بطيخة صيفي.. وما على الرسول إلا البلاغ!!.
قالوا: الذين اعتصر الحب قلوبهم.. يعتصر الفراق أرواحهم!
* طبيب باطني
ت: 6652216