الحياة حلوة بس نفهمها
الحياة غنوة محلا أنغامها!!
الحياة تضحك للي يتبسم
واللي يكشر دى اللي يتألم!؟
هني أحبابك ود اصحابك
وارضى بما نابك الحياة حلوة!!

ما معنى هذا الكلام الرفيع!!
* من يصر على النكد والتشاؤم.. هذا شأنه!!
* ومن لا يرى غير العبوس والكآبة.. وليس في لغته ولا ملامح وجهه شيء من الفرح الجميل والابتسامة التي تتسلل بهدوء الى القلوب!!
فهذا أيضاً أمر يخصه.
* ولكن الدعوة في هذا المقال سوف تكون للتفاؤل.. من أجل صحة جيدة!!
* اذا لا قدر الله “جالنا” معاناة.. فلا تدع الأفكار السلبية والمتشائمة تسيطر عليك وتذكر قدرة الله سبحانه وتعالى على شفائنا تماماً!!
* وان هناك طاقة الاستشفاء الذاتي.. وهي تتحقق عن طريق التفكير بأسلوب ايجابي نحو الحياة.
* ولكي تصل الى هذا القدر من التفاؤل ينبغي أن تثق في نفسك وفي قدراتك وأن تبحث عن الجوانب المضيئة في شخصيتك وتركز عليها!!.. وبذلك تحقق لنفسك قدراً من السعادة والرضا.. والبقاء بصحة جيدة!!.
* وان النظرة التشاؤمية للحياة والإحباط يمكنهما أن يرهقا جهاز المناعة.. وأن من يملك المواقف الأكثر ايجابية ويميل أقل من غيره للإحباط والعدوانية يمكنه التعافي من الأمراض الطويلة!!.
* العقاقير وحدها لا تكفي لمواجهة المرض.. بل ينبغي مساعدتها بالوسائل التي تواجه التوتر والخوف.. وأعظمها.. المرح والضحك.. فالابتهاج والثقة بالنفس.. تزيد من أعداد الخلايا المقاتلة المسؤولة عن مقاومة الامراض.. بإذن الله.
قالوا: إذا كان قلبك باسماً.. ظهر ذلك على وجهك!.

* طبيب باطني
6652216

للتواصل ارسل رسالة نصية sms إلى الرقم
88548 تبدأ بالرمز 188 مسافة ثم الرسالة