* ذات مساء كنت عائداً الى منزلي.. فشعرت بالجوع.. ولكن يا ترى ما الذي تشتهيه نفسي؟!.. اللحوم بالطبع!.. اللحوم.. الكولسترول؟ ألم تقرأ الجرايد؟!.
* دار هذا الحديث بيني وبين نفسي.. تذكرت الحملات الطبية ضد الارهاب الكولسترولي كواحدة من المسببات لوجع القلب؟!.. وان مساوئ ساندويتشات البرجر والمقانق تكمن في احتوائها على عنصرين ضارين بالصحة هما الصوديوم والدهون!.
* قلت: في الجوع السلامة وفي الأكل الندامة؟!.. يكفي أن اشتري بيضاً وزبدة للعشاء!!
* جهة ما طبية تقول: كلوا البيض ولا بأس من الزبدة.. واخرى تنقض ما سبق.. اياكم والبيض واحذروا الزبدة لأنها ليست خالية من الكوليسترول؟!
* قلت: يتبقى حل واحد هو أن أكون نباتياً.. إذن عشائي يجب ان يكون كثيراً من الألياف.. لمعت الفكرة في خيالي وتحمست لها، فتوجهت الى محل بيع الفاكهة، ولكن نفسي وسوست لي.. وفي الطريق تذكرت ان الفاكهة صاروا يحذرون منها لأن بها مبيدات تلتصق بها ولا تنفع معها كل محاولات الغسيل؟!!
* سدت نفسي وعدت الى منزلي وبطني يشكو من الجوع.. قلت ما المانع ان أكون مائياً؟ أي أعيش على الماء فقط.. ولكن الماء ليس أسعد حالاً من الطعام.. فقد سبق ان اوقف بيع اشهر مياه معدنية في العالم لأن تحليلها أظهر وجود عنصر بنزيني ضار بالجسم!!
* لا تضحك اذا قلت لك ان اطباء التغذية قالوا: من الأفضل ان تنام خفيفاً هادئاً، ولا يهم عدد الساعات ولكن المهم أن تنام بعمق!!
* جلست أهرش في رأسي وقد غلب حماري.. كل هذا.. لا تأكل ذاك.. هذا نافع لك وذاك ضار بصحتك.. أبحاث كثيرة ونتائج متضاربة.. ماذا نأكل إذن.. أيها الطبيب؟!
قالوا: الاعتدال.. هو الصحة والعافية.

* طبيب باطني
ت: 6652216


للتواصل ارسل رسالة نصية sms الى الرقم 88548 تبدأ بالرمز 188 مسافة ثم الرسالة