كيف دار السحر فيها بيننا في نظرتين!؟
ثم ذاك الدفق يسري بحنان لليدين!!
يا ترى هل ذلك الأمر نسميه غراما؟!
نشتكي للسهد أنّا قد غدونا عاشقين! مع أن الأمر قد كان.. لم يكن إلا زهاء الساعتين!؟
ما معنى هذا الكلام الرفيع.. من كلمات معالي د. عبدالعزيز خوجة سفيرنا في بيروت!؟
* التفاحة لذيذة.. تلمع قشرتها وتنادي أكلها.. وضع يده عليها وتلمسها ثم راح يداعبها بأنامله قبل أن يلمسها بشفتيه ويقضم منها قضمة راح يلوكها بسعادة وتلذذ!!.
* اللمس.. احدى الحواس الخمس التي عن طريقها نتفاعل مع البيئة المحيطة بنا.
* جرب عندما تقابل إنساناً.. ما أن تسلم عليه وتلامسه بحرارة.. لاحظ كيف ان ذلك يعطي احساساً بالتآلف والثقة والطمأنينة!!.
* والمصافحة باليد عادة شرقية غالية علينا.. وعادة ما يتم تكرار هز اليدين اكثر من مرة خلالها!!.
وفي آسيا.. فإنه من الضروري أن تتسم تلك المصافحة بالرقة.. وبشكل عام يفضل الأمريكيون المصافحة القوية.. أما في بريطانيا.. فتعد المصافحة بالأيدي سلوكاً تندر رؤيته!!؟.
* اللمس أشمل وأعم من التلامس.. والمعنى هو اختلاط حاسة اللمس بين طرفين!!
* التلامس.. يحمل في داخله العلاقة الحميمة والتلاصق، الذي يعتمد بشكل واضح على حاسة اللمس.. في القبلة والمداعبة بالأنامل.. حيث أكبر تركيز واحتواء على مستقبلات حاسة اللمس.. فتعطي الإحساس بالاستكانة والاستجابة والعطاء بين الطرفين!!.
والعلاقة التي لا يداخلها التلامس تكون علاقة غير مكتملة وغير مشبعة!!.
قالوا: السعادة ليست في اليدين.. إنها في القلب!.

طبيب باطني
6652216

للتواصل ارسل رسالة نصية sms إلى الرقم
88548 تبدأ بالرمز 188 مسافة ثم الرسالة