عبدالمحسن الحارثي - الرياض
رأس صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض ورئيس مجلس ادارة دارة الملك عبدالعزيز اجتماع مجلس ادارة الدارة مساء امس الاول وذلك بمقر الدارة في مركز الملك عبدالعزيز التاريخي. واوضح أمين عام الدارة الدكتور فهد بن عبدالله السماري ان المجلس استعرض جدول الاعمال حيث وافق على بدء الشروع بالعمل في مشروع تاريخ المملكة وذلك بعد ان قامت الدارة بجمع الآلاف من الوثائق والمخطوطات والروايات الشفوية واصبح لديها رصيد جيد من المادة العلمية اللازمة لتنفيذ المشروع. وقال ان المجلس اطلع على ما تم تحقيقه في مشروع "سلسلة مصادر تاريخ الجزيرة العربية المخطوطة" ضمن اصدار موسوعة المخطوطات المحلية لتاريخ المملكة حيث قامت الدارة بتكليف عدد من الباحثين لتحقيق المتوفر لديها من المخطوطات المحلية والعمل على استقصاء مخطوطات المملكة وقامت خلال الفترة الماضية بنشر وتحقيق عدد من المخطوطات.
واضاف ان المجلس وافق على بدء الدارة في اعداد الاستراتيجية الشاملة لخدمة تاريخ المملكة من خلال وسائل التعليم والثقافة والاعلام والنشر والدراسات والبحوث وغيرها وستتناول الاستراتيجية استعراضا للواقع ووضع التوصيات اللازمة للاهتمام بتاريخ المملكة وتطوير وسائله وخدماته. كما بين امين عام الدارة بانه تمت احاطة المجلس بما تم انجازه من مشروع "توثيق الحياة الاجتماعية في المملكة" الذي بدأت الدارة في تنفيذه حيث تم تشكيل لجنة مختصة تتولى النظر في خطة عمل المشروع وذلك بالتعاون مع وزارة التعليم العالي ووزارة الثقافة والاعلام.وافاد ان المجلس وافق على قيام الدارة بتنفيذ عمل علمي يتناول توثيق تاريخ الخيل والابل في المملكة منذ أيام الدولة السعودية الاولى وحتى عهد الملك عبدالعزيز رحمه الله. كما وافق المجلس على قيام الدارة باعداد معرض خاص بالمناسبة المئوية لابراز ما تم اثناء المناسبة وجهود المؤسسات والمواطنين.
واختتم د. السماري تصريحه مفيدا بان المجلس اطلع على قرار مجلس الشورى بشأن التقرير السنوي للدارة للعام المالي 1426 / 1427هـ والمتضمن دعم المشروعات الموسوعية الشاملة ذات الصبغة التوثيقية التي ترصد تاريخ الجزيرة العربية.