رويترز (جوهانسبرج)
قُتل شخصان طعنا اليوم (الخميس) داخل مسجد بمدينة مالمسبيري بمنطقة ويسترن كيب في جنوب أفريقيا، قبل أن تقتل الشرطة المهاجم بالرصاص.

ويأتي هذا الهجوم بعد مرور شهر على واقعة اقتحام ثلاثة رجال مسلحين بالسكاكين مسجداً شمالي دربان، ومقتل شخص واحد وإصابة آخرين بجروح بالغة.

وذكرت الشرطة، أن الحادث يشير إلى عناصر تطرف، دون التعليق على الدافع وراء الهجوم في مالمسبيري، وهي بلدة زراعية صغيرة على بعد 40 ميلاً شمالي كيب تاون.

وقالت الشرطة في بيان: "جرى استدعاء الشرطة إلى مسجد محلي حيث وجدت جثتا شخصين قُتلا طعناً وعدد من المصابين".

وأضافت: "كان المشتبه به، ويعتقد بأنه في العقد الرابع من عمره، في المكان ومسلحاً بسكين أشهره في وجه أفراد الشرطة الذين حاولوا إقناعه بتسليم نفسه، وتجاهل النداءات وحاول الهجوم على الشرطة فقُتل بالرصاص خلال العملية".