«عكاظ» (النشر الإلكتروني)
كشف المستشار في الديوان الملكي مشرف مركز الدراسات والشؤون الإعلامية سعود القحطاني، أن «قمة مكة» جمعت الكبار، وجعلت النظام الحاكم في «شرق سلوى» يدفع جزءاً من التزامه تجاه الأردن.

وأكد القحطاني أن النظام الحاكم في «شرق سلوى» التزم سابقاً بدعم الأردن بمبلغ 1.2 مليار دولار، وحاليا أعلنت قطر دعم الأردن بـ500 مليون دولار، متسائلاً «أين المتبقي؟!، الدوحة دفعت أقل من نصف ما التزمت به. أين الـ700 مليون دولار الأخرى؟».

وأضاف القحطاني: «بارك الله بقمة مكة التي جمعت الكبار وجعلت الصغير يدفع جزءاً من التزامه».

وتابع: مشكلة «خلايا عزمي» المستوردين من الشمال وينتحلون أسماء قبائل العرب أنهم لا يعرفون تاريخنا. السعودية لم تكن يوماً تحت الانتداب. والقوات العثمانية التي دخلت بعض أجزائها تم إجلائهم منها بحد السيف و«خشم البندق».