«عكاظ» (المكلا)
نجح الفريق الجراحي التابع لمنظمة البلسم الدولية بقيادة الدكتور عماد بخاري أمس، في إجراء أول عملية قلب مفتوح في مدينة المكلا شرقي اليمن، لشاب في بداية عقده الأول حيث تم تغيير أحد صمامات القلب الذي كان متضخماً.

وأوضح استشاري جراحات القلب وعضو فريق البلسم الدولية الدكتور راكان ناظر أن الشاب اليمني كان يعاني تضخماً شديداً في القلب وضعفاً في العضلة، مبيناً أنهم أجروا عملية قلب مفتوح وتغيير أحد الصمامات، فيما تم تقييم الصمام الآخر.

وأشار إلى أن أغلب الحالات التي يستقبلها الفريق في اليمن تكون في مراحل متقدمة جداً، مرجعاً ذلك إلى التأخر الكبير في التشخيص المبكر للمرض، وأن الظروف التي يعاني منها السكان قد تكون أحد الأسباب في هذه الإشكالية.

وبين الدكتور ناظر أن الكثير من الحالات كان يمكن علاجها وتلافي نسبة الخطورة وإنقاذ المصابين بأمراض القلب في حال تم التشخيص لها مبكراً.

من جانبه عبر الشاب اليمني بعد إفاقته عن شكره للفريق الطبي الذي قام بإجراء العملية الجراحية التي كانت محفوفة بنسبة خطورة نظراً لتقدم حالته المرضية، مبيناً أن إجراء العملية كان أمراً مستحيلاً بالنسبة له في ظل الظروف التي تعيشها اليمن.