«عكاظ» (جدة)
على نطاق واسع تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي أمس الأول، أبيات الشاعر السعودي سلطان الهاجري، التي ألقاها في برنامج «مجموعة إنسان»، الذي عرضته قناة MBC، كذّب فيها مزاعم بشأن حصوله على الجنسية القطرية، ورد على من حاولوا تمرير الأكاذيب بأبيات شعرية، مستحضراً وطنيته المترسخة في جذوره، ومفنداً بسخرية ما ينتهجه نظام الحمدين من تجاوزات لا إنسانية بمنح الجنسية للإرهابيين والمحرضين على إشاعة الخراب والفوضى وعلى رأسهم يوسف القرضاوي، وذلك بعد أن سأل الزميل علي العلياني ضيفه الهاجري حول علاقته بالناس في قطر والمحاولات بشأن استمالته وقت الأزمة وعروض الجنسية القطرية عليه، ليأتي رد الهاجري بليغاً، واضعاً النقاط على الحروف بقوله «ليس لدي وطن غير وطن أبوي وجدي.. السعودية.. وليس لدي ولاة أمر غير سلمان بن عبدالعزيز ومحمد بن سلمان»، وألقى أبياتا شعرية قال فيها «البطاقة والجواز وعهدتك يالراوي.. يا تميم بن حمد مافي وراها نفعة، خلها عندك وعطها يوسف القرضاوي.. أما أنا ماني في حاجة وأنا أخو رفعة، اتمشى في ذرى اللي للعدا ماياوي.. دام أبو سلمان باقي هامتي مرتفعة».

وتناول الهاجري خلال الحلقة عددا من القضايا الشعرية، وقال إنه يعتبر الشاعر ضيدان بن قضعان منافسه الشرس، مبيناً أنه توجد بينهما مساجلات لا تصلح للنشر.

وأكد أن الشاعر ضيدان لا يملك كاريزما أكثر منه ولن يتراجع يوماً عن مواجهته الشعرية، مضيفاً أن الحرب بين الشعراء ليست مجالاً خصباً للإبداع الشعري.

وأشار إلى أنه أجهز على ضيدان شعرياً وانتصر عليه، معترفاً بوجود سجالات شعرية بينهما غير صالحة للنشر، ولن يتم الكشف عنها إلا إذا مات كلاهما.

وحول المظهر الجديد الذي أصبح عليه، قال أجريت عملية تكميم معدة لإنقاص الوزن، موضحا أن وزنه كان 132 كيلوغراما، وأصبح حاليا 86 كيلوغراما.

وأكد أن الكثير من الأشياء تغيرت بحياته بعد فقدانه للوزن الزائد كحالته النفسية والنوم والراحة بالجلوس، لافتا إلى أنه كلما رأى صورته أثناء السمنة يتحسر على الأيام التي قضاها بهذا الشكل.