أ ف ب (أنقرة)
في محاولة بائسة لإنقاذ العملة التركية من الانهيار، دعا الرئيس رجب أردوغان خلال تجمع انتخابي اليوم (السبت) مواطنيه إلى استبدال ما لديهم من أموال بالعملات الأجنبية بالليرة التركية. وقال في تجمع بأرض روم (شرق) في إطار الحملة الانتخابية للانتخابات الرئاسية والتشريعية في 24 يونيو «إخوتي، كل من لديه يورو أو دولار، يجب أن يستثمره في الليرة». ويأتي هذا التصريح في وقت تراجعت فيه الليرة التركية بشدة وفقدت أكثر من 16 بالمئة من قيمتها خلال شهر، على خلفية قلق الأسواق من نزوع الرئيس التركي للتدخل في الشأن الاقتصادي.

وبلغت قيمة الليرة في نهاية هذا الأسبوع 4,7 ليرة للدولار الواحد، ووصلت لفترة قصيرة إلى 4,92 ليرة للدولار (الأربعاء)، لكنها قلصت بعض خسائرها، إثر رفع البنك المركزي إحدى نسب الفائدة الرئيسية.

وكان خبراء الاقتصاد يطالبون برفع هذه النسبة منذ أشهر، لكن أردوغان كان يعارض بشدة داعيا على العكس إلى خفض نسب الفائدة الرئيسية للبنك المركزي للحد من التضخم. وتزعم أنقرة باستمرار أن تراجع الليرة ناجم عن «مؤامرة» تدبرها قوى أجنبية لإضعافها.