عدنان الشبراوي (جدة)
أيدت محكمة الاستئناف بمكة المكرمة الحكم الذي أصدرته المحكمة الجزائية في جدة بحق مسن في الـ70 تعدى على عقار مواطن، وقررت المحكمة حبسه 15 يوما مع وقف التنفيذ لكبر سنه، وأخذ التعهد عليه بعدم العودة لما بدر منه، وبات الحكم نهائيا.

وطبقا لصك الحكم (حصلت «عكاظ» على نسخة منه) تقدم مواطن بشكوى للجهات المختصة أوضح فيها أن مسنا من جنوب جدة اعتدى على أرضه ونزع العلامات التي وضعها لحمايتها. وأضاف الشاكي أن المسن، وهو مواطن تجاوز الـ70 عاما، تعمد نزع العلامات مرات عدة بزعم تملكه العقار، ومثل المتهم أمام المحكمة وأجاب بأن العقار ‏الذي وضعت فيه العلامات مملوك له منذ 60 عاما بموجب وثيقة باسمه نظرتها المحكمة العامة في جدة دون أن تصدر صكا له. وخاطبت المحكمة العامة الجهات المختصة في الأمانة وكتابة العدل حول مزاعم الطرفين، فوردت إجابة كتابة العدل أن العقار محل النزاع صدر له صك للمواطن صاحب الشكوى، ولا يزال ساري المفعول. وأوضحت المحكمة أن الوثيقة التي قدمها المسن لا تثبت ملكيته للعقار. وأقر المسن المتهم بأنه أزال العلامات حول العقار، ما دعا المواطن إلى تقديم شكوى للجهات المختصة التي حولت نزاعهما إلى النيابة العامة. واطلعت المحكمة على المخاطبات وإفادات الجهات ذات العلاقة وخلصت إلى أن الصك الشرعي لتملك العقار محل النزاع بيد المدعي هو صك شرعي ساري المفعول ‏وأن المسن المدعى عليه سبق أن تقدم بطلب حجة استحكام على العقار ذاته لكنه لم يثبت له. وجاء في منطوق الحكم أن المتهم أزال العلامات بنفسه ولم يتخذ الطرق الرسمية لمثل هذا الإجراء ما يعد افتئاتا ويجعل كل من يزعم أن له حقا أن يأخذه بنفسه ‏فتعم الفوضى وينعدم الأمن، واستند الحكم على أن المدعى عليه كبير بالسن وله شبه في التملك، وعليه فقد ثبتت إدانته بما نسب إليه في الدعوى من تعديه على عقار المدعي وانتهت المحكمة إلى تعزيره بالسجن ‏15 يوما مع وقف التنفيذ، وأخذ التعهد اللازم عليه.