قليل هم الرجال الذين يتولون مناصب قيادية تتعلق بالخدمة العامة التي تلمس حياة الناس اليومية فيمارسون مسؤولياتهم بعيدا عن الأضواء، ثم يغادرون مواقعهم في صمت وهدوء، فيتركون المنصب وتبقى أعمالهم باقية تشهد بإخلاصهم وتفانيهم في أداء الرسالة التي ائتمنوا عليها، ومن هؤلاء الدكتور هاني أبوراس أمين محافظة جدة الذي ودع كرسي الأمانة يوم الخميس الماضي بعد ثماني سنوات قضاها بين مكتبه -حيث يدير أعمال الأمانة- و15 بلدية فرعية تضمها محافظة جدة، وبين جولاته الميدانية التي شملت 15 محافظة تنتشر جنوب جدة كمحافظة القنفذة وأضم وحلي والقوز، وشمالها كرابغ وخليص والكامل.

غادر هاني أبوراس المنصب وترك خلفه عشرات الإنجازات الملموسة التي رأت النور في عهده ونالت جوائز محلية وإقليمية لتميزها، وساهمت بشكل فعال في إحداث نقلة نوعية في الحراك التنموي، وفي بدء العمل لبنية تحتية لمدينة ظلت طوال سنوات ماضية صورة بدون صوت، ولا شك بأن هذه الإنجازات الحيوية الأساسية، إلى جانب التنظيم الإداري والهيكلي للأمانة وإنجاز إستراتيجية عامة وخارطة طريق مستقبلية لمدينة جدة، إضافة إلى جانب التحول الآلي لكل إجراءات الأمانة، لا شك بأنه سيكون عونا للأمين الجديد الذي سيجد أمامه الطريق ممهدا للعمل والإنجاز والنجاح.

مرت السنوات الثماني على هاني أبو راس كأمين لمحافظة جدة في فترة عصيبة من تاريخ المدينة، حيث ورث فيها تركة ثقيلة كان عليه أن يحملها، ويتصدى لسلبياتها التي من أهمها إنقاذ الأمانة ومن يعمل فيها من طوفان التهم والانتقادات التي وصلت إلى درجة «الشتيمة» بعد سيول عام 1432هـ، وكان عليه أيضا أن يفكر في المستقبل وأن تستفيد جدة من الانتعاش الاقتصادي الذي عاشته بلادنا، فكانت هناك العديد من الإنجازات التي شملت الواجهات البحرية لمدينة جدة، وتحرير الطرق وإقامة الكباري والأنفاق، وتجديد الشوارع وأرصفتها، والتركيز على النظافة والوقاية الصحية، وإقامة الحدائق والمماشي، هذا إلى جانب تسهيل الإجراءات الروتينية المركزية المعقدة على المراجعين، حيث تحولت أغلب تلك الإجراءات إلى مكاتب هندسية وخدمية خاصة خارج الأمانة تعمل نهارا ومساء، مما خفف العبء على المراجعين الذين كانت أروقة الأمانة تمتلئ بهم.

أتحدث هنا باختصار شديد عن هاني أبوراس، فقد عملت معه مستشارا إعلاميا في بداية عهده في الأمانة، وفوجئت في أحد الأيام وبعد نحو عام أو أقل باستغنائه عن خدماتي، ورغم ذلك كان حريصا -كما كنت- على استمرار علاقة الصداقة به، ليس لأنه أمين لمحافظة جدة ولكن لأنه رجل يتميز بأخلاقيات عالية وأدب جم ويأسرك بحسن تعامله وإنسانيته، وللعلم فهو من أسرة بسيطة مكافحة، استطاع أن يبني بتوفيق الله وبدعاء والديه وبجهده وكفاحه واجتهاده مستقبله ويضع اسمه في قائمة أبناء الوطن الذين نفخر بهم.

هاني أبوراس.. شكرا على وفائك بالثقة التي أُوليتها من ولاة الأمر، وشكرا على ما قدمت وزملاؤك في الأمانة لمدينة هي بالفعل عروس البحر الأحمر وعنوان جماله.