«عكاظ» (جدة)
حذر الفنان إبراهيم الحربي زميله ناصر القصبي من الاستمرار على ذات النهج والأسلوب الكوميدي الذي يقدمه منذ سنوات، ودعاه إلى التغيير بين الحين والآخر حتى لا يحرق نجوميته -على حد تعبيره- ودعاه إلى أن ينتبه لنفسه من التكرار، إذ وصفه بالموهوب وعالي الإمكانات، وبأن لديه الكثير ليقدمه حتى خارج إطار الكوميديا، والبقاء على نفس الخط مهلكة وقد يضيعه، واعتبر توجهه لتقديم دور تراجيدي وتغيير خطه مطلبا له حتى تبرز إمكاناته أكثر.

وأشار في حديثه لبرنامج «تالي الليل» الذي يقدمه الزميل أحمد الحامد على قناة SBC، إلى أن القصبي نجم رائع وله شعبية ويتمتع بموهبة نادرة، وأخشى أن يحرق نفسه ويتورط في التكرار.

واسترجع في البرنامج علاقته مع مجموعة من العمالقة أبرزهم عبدالحسين عبدالرضا وغانم الصالح، وقال إنه في الأيام الأخيرة لعبدالرضا كان قريباً منه إلى حد التواصل شبه اليومي، وأنه كان بصدد زيارته في لندن بناء على طلبه، غير أن الأقدار سبقته إليه، وتوفي الراحل بعد أيام قليلة من مكالمة جمعته بالراحل. وتناول الحربي علاقته بالفنان الراحل غانم الصالح، وقال إنه طيب القلب وصاحب روح مرحة وتاريخ عريق، واسترجع موقفاً جمعهما قبل عام من الرحيل تنبّأ فيه الصالح برحيله، لافتاً إلى أن هذا الموقف لا يفارق ذاكرته.