حسن النجراني (المدينة المنورة)
اعتمد مجلس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة أمس (الخميس) أربعة تخصصات للماجستير في الحاسب الآلي، إلى جانب إقرار الخطة التطويرية لبرامج البكالوريوس في مختلف الكليات، بما يتوافق مع المعايير الأكاديمية لمحتوى برامج بكالوريوس مؤسسات التعليم العالي الذي أعدته هيئة تقويم التعليم، ويحقق متطلبات سوق العمل المحلي والدولي.

ورأس المجلس مدير الجامعة الدكتور حاتم المرزوقي، حيث نوه المجلس أن هذه التطورات تأتي في إطار سعي الجامعة للتقدم للاعتماد الأكاديمي البرامجي بعد أن حصلت على الاعتماد المؤسسي العام الماضي.

وتعتمد الخطة التطويرية الجديدة لبرامج البكالوريوس بالجامعة الإسلامية على ثلاثة مرتكزات تتضمن استكمال الخطة الدراسية الأكاديمية وفق لائحة الدراسة والاختبارات، واستكمال الساعات التدريبية التي يحددها كل برنامج بحسب التخصص ضمن السجل المهاري للطالب، وإنجاز الخبرة الميدانية، كما أتاحت الدراسة البينية للطالب بحيث يستطيع أن يجمع بين تخصصين في دراسته ليتخرج وهو يحمل مؤهلين في تخصصين علميين.

وحددت الخطة عدد الوحدات الدراسية التي يتم دراستها في كافة التخصصات بما لا يزيد عن 160 وحدة دراسية، وذلك بهدف إتاحة فرصة لتقديم برامج إثرائية ومهارية تساعد في تأهيل الطلاب لسوق العمل، بحيث تشمل الدراسة جانبين الأول علمي معرفي والثاني مهاري تأهيلي، مؤكدة على الانتهاء من تجهيز القاعات الدراسية بالجامعة بأحدث التقنيات المستخدمة في التعليم الالكتروني وتحويل كافة المقررات الدراسية إلى مقررات إلكترونية عبر نظام "زدني" الذي يعد برنامجاً تفاعلياً مميزاً بين عضو هيئة التدريس والطالب.

واشتملت الخطة على تطوير البرامج الدراسة في مرحلة البكالوريوس بكليات: الشريعة، والقرآن الكريم والحديث، واللغة العربية، إضافة إلى بكالوريوس العقيدة والأديان بكلية الدعوة وأصول الدين، وذلك بما يتفق مع المعايير الأكاديمية لمحتوى برامج البكالوريوس في العقيدة الذي أعدته هيئة تقويم التعليم.

وتتماشى الخطة مع رسالة الجامعة وتراعي خصوصية طلابها، إذ تم زيادة الوحدات التدريسية في مقررات الأديان وإضافة مقررات جديدة في تاريخ حضارات الشعوب.

كما أقر المجلس أربعة برامج في مرحلة الماجستير في كلية الحاسب الآلي وهي: ماجستير في علوم البيانات، وماجستير في الواقع الافتراضي، وماجستير في تقنية المعلومات والتقنيات الأمنية، وماجستير في علوم الحاسب الآلي.

وبحث المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال واتخذ حيالها التوصيات المناسبة، كما اطلع على آخر مستجدات خطة وكالة الشؤون التعليمية التطويرية التي يتم العمل عليها للتخصصات التي تتضمن تطوير عدد من الكليات الحالية بما يتواكب مع رؤية المملكة 2030، والتي تم العمل على اعتمادها بالتنسيق مع وزارة التعليم.