نعيم تميم الحكيم (جدة)
يدرس مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي النصر دانيال كارينيو إعادة النظر في قائمة اللاعبين المستغنى عنهم بعد تراجع إدارة الفتح عن بيع لاعبها علي الزقعان، واحتمال إكمال صانع الألعاب أحمد الفريدي عقده الممتد لعامين مع الفريق بعد تعهده بالانضباط خلال الفترة القادمة.

وما زالت الصورة ضبابية حيال قائمة المنسقين في ظل إجبار الاتحاد السعودي للأندية على أن لا تتجاوز قائمة اللاعبين المحليين فوق سن 23 عاما 16 لاعبا في حال عدم ضم أي لاعب من المواليد، وتنخفض القائمة لـ14 في حال ضم لاعبين من المواليد.

ويبدو أن الحارسين حسين شيعان وعبدالله العنزي مع أحمد عكاش والمهاجم حسن الراهب الأقرب لمغادرة الفريق، خصوصا بعد ضم الحارس عبدالله العويشير من الفتح واستمرار وليد عبدالله، ونية الإدارة التعاقد مع حارس أجنبي، في وقت ستعوض عكاش بحمد المنصور القادم حديثا من الفيصلي.

فيما لا تزال الصورة غير واضحة حيال عبدالله الأسطا الذي طالب المدرب في وقت سابق باستمراره مع الغامدي، إذ سيرتبط استمرارهما بتعاقدات الفريق الأجنبية والمحلية خلال الفترة القادمة.