إبراهيم علوي (جدة)
حررت شرطة جدة مقيما لبنانيا اختطفه 4 مقيمين من جنسية عربية عمدوا إلى فعلتهم لإجبار ذويه لدفع مبلع مليوني ريال مقابل إطلاق سراحه. وكانت الشرطة تلقت بلاغا عن الواقعة ومطالبة الخاطفين بمليوني ريال فدية، وسارعت إلى تشكيل فريق من شعبة التحريات والبحث الجنائي بمتابعة مدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء عبداللطيف الشثري وإشراف مدير شرطة جدة العميد محمد الوذيناني. وقاد فريق أمني عمليات البحث والتحري التي أثمرت عن تحديد مخبأ المختطف بعد 48 ساعة من غيابه، وتبين أن الخاطفين تناوبوا على حراسة ضحيتهم قبل أن تدهم الجهات الأمنية الموقع وتحرير المختطف والقبض على الخاطفين (3 رجال وامرأة). وسجل الجناة اعترافات تفصيلية بجريمتهم. وقالوا في التحقيقات المبدئية إنهم يعملون في مجال المقاولات ونفذوا أعمال بناء من الباطن لصالح شركة يديرها لبناني وبلغت قيمة المقاولة أكثر من مليوني ريال، وتم اختطاف الضحية لإجبار أسرته وشركته على سداد المبلغ. كما اعترف الخاطفون بأنهم خططوا لجريمتهم ونجحوا في الدخول إلى شقة الضحية وغافلوه ثم قيدوا حركته ووضعوه في لفافة قبل نقله إلى مخبئهم. وأفاد الجناة بأنهم تواصلوا مع أقارب المختطف لمطالبتهم بسداد المبلغ وتم تزويدهم بحساب بنكي لأحدهم.