رويترز (واشنطن)
ذكر مسؤول كبير بالبيت الأبيض اليوم (الخميس)، أن الرئيس دونالد ترمب قرر إلغاء قمة مقررة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون بعدما أخلفت بيونجيانج مجموعة وعود، وقطعت الاتصال المباشر مع واشنطن.

وفي إفادة للصحفيين شريطة عدم نشر اسمه، أشار المسؤول كذلك إلى بيان من كوريا الشمالية في وقت سابق اليوم تحذر فيه من أنها مستعدة لمواجهة نووية مع الولايات المتحدة.

وقال المسؤول: «هذا الافتقار الغريب للقدرة على الحكم إلى جانب إخلاف الوعود خلال الأسابيع الماضية وتعليق كوريا الشمالية اتصالاتها المباشرة مع الولايات المتحدة (كلها أمور) تشير إلى افتقار شديد لحسن النية... وإخلاف الوعود دفع الولايات المتحدة للتوقف».

من جهته عبّر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم، عن أسفه لإلغاء القمة التي طال انتظارها بين الرئيس الاميركي والزعيم الكوري الشمالي، مبدياً أمله في أن تعقد هذه القمة لاحقاً.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في سانت بطرسبورغ، أنه كان يتوقع ان تكون القمة بداية لنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.