«عكاظ» (جدة)

بعد ساعات من عقد قرانها، صدمت الإعلامية الكويتية ​حليمة بولند​ محبيها بإعلان خبر اعتزالها بعدما فاجأتهم بصورة عبر مواقع التواصل الإجتماعي لعقد الزواج، وعلّقت عليها قائلة: «أخجل أن اتمنى بعدك شيئا، فأنت بالنسبة لي كل شيء، لذا أعلن اعتزالي رسميًا». وكانت الإعلامية الكويتية قد شاركت متابعيها في الآونة الأخيرة صورة ظهرت فيها يدها وهي تضع خاتم الخطوبة، بجوار يد خطيبها، الذي لم تكشف عن هويته حتى اللحظة، وأعلنت عن خطوبتها وعقد قرانها في وقت واحد.

زملاء حليمة لم يعلقوا على الخبر، الأمر الذي أثار الشكوك حول هل هو اعتزال حقيقي أم مقلباً أرادت به ممازحة جمهورها، تلمح فيه إلى اعتزالها حياة العزوبية بالزواج ثانية.