رويترز (كابول)
أفادت منظمة جلوبال ويتنس الحقوقية في تقرير لها (الثلاثاء)، بأن مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي في أفغانستان يجمعون مئات الآلاف من الدولارات سنوياً من التعدين غير القانوني لمادة «التلك» التي ينتهي المطاف بمعظمها في الولايات المتحدة وأوروبا.

وتشير أرقام وزارة التعدين الأفغانية التي أوردها التقرير إلى أن نحو 500 ألف طن من «التلك» الذي يستخدم في منتجات تتراوح من الطلاء إلى مسحوق العناية بالأطفال، جرى تصديرها من أفغانستان منذ بداية العام حتى مارس.

وذكر تقرير المنظمة أن تلك الكمية ذهبت كلها تقريباً إلى باكستان، حيث جرى تصدير معظمها مرة أخرى.

وقال التقرير إن باكستان توفر أكثر من ثلث الواردات الأمريكية من «التلك»، وأن كميات كبيرة من تلك المادة تصل أيضاً إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال نيك دونوفان، مدير الحملات بجلوبال ويتنس، في بيان، إن المستهلكين الأمريكيين والأوروبيين يساعدون دون قصد في تمويل جماعات متطرفة في أفغانستان، داعياً إلى رقابة أشد على الواردات.