رويترز (واشنطن)
أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم (الثلاثاء)، رفضها لاتهامات الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو لواشنطن بالتدخل في الشؤون الاقتصادية والسياسية لفنزويلا.

وكان مادورو قد اتهم واشنطن بإدارة مؤامرة عسكرية ضد بلاده والتدخل في شؤونها، وأمر بطرد القائم بالأعمال الأمريكي تود روبنسون، وبريان نارانجو وهو دبلوماسي كبير آخر، وطلب منهما مغادرة فنزويلا في غضون 48 ساعة.

ورفضت الولايات المتحدة الاعتراف بإعادة انتخاب مادورو في الانتخابات التي جرت يوم الأحد، وفرضت عقوبات جديدة بسبب هذه الانتخابات المثيرة للجدل.