«عكاظ» (جدة)
اعترف مشرف الحوثيين في مديرية مذبح في صنعاءعدنان الجرموزي، بخضوعه وعشرات الحوثيين لدورات طائفية إيرانية مكثفة لتغيير مفاهيم الحياة وطاعة قائد الميليشيات والدفع بهم إلى محارق الموت. وأكد الجرموزي الذي قبض عليه في جبهة الساحل الغربي، تلقيهم دورات ثقافية تتضمن عرض أفلام إيرانية. وقد وقع القيادي الحوثي أسيراً لدى التشكيلات العسكرية التي يقودها العميد طارق صالح في جبهة الساحل الغربي. وأفادت قناة «اليمن اليوم» أن القيادي الحوثي يدعي عبدالله الجرموزي، كشف في اعترافاته عن زرع الميليشيات الفكر الإيراني الطائفي في عقول المغرر بهم عبر الدورات الثقافية. و وصف الجرموزي الوضع الاقتصادي الذي تمر به البلاد بأنه «سيئ» بسبب فساد مشرفي الحوثي ونهبهم لأموال الدولة، معبراً عن استيائه من الوضع المعيشي المتردي للمواطنين والثراء الفاحش لمشرفي الحوثي في صعدة. ودعا المغرر بهم في صفوف الانقلابيين لمراجعة أنفسهم وعدم الانخراط في سفك الدماء.

من جهة أخرى، قتل 36 مسلحاً حوثياً بينهم قيادات وأصيب العشرات اليوم (الثلاثاء) في معارك مع الجيش اليمني في مديريتي التحتيا والجراحي بمحافظة الحديدة. وأوضح مصدر عسكري أن الميليشيات اتخذت عددا من المدنيين في المديريتين دروعا بشرية بعد أن أجبرتهم على الخروج من منازلهم إلى المزارع بالقرب من معسكراتها السرية لإقامة مخيمات. وأكد المصدر لـ«عكاظ» أن الجيش الوطني يواصل تطهير المزارع ويعمل على تجنيب المدنيين أية خسائر في إطار خطة «الرعد الأحمر» التي تهدف إلى تحقيق أهدافها دون وقوع خسائر فادحة وبطريقة فنية وتكتيكة محكمة.