نعيم الحكيم (جدة)
تساؤلات تطرح في كل مرة عن قدرة نجوم السوشيال ميديا وبرامجهم على النجاح في حال نقلها من موقع اليوتيوب إلى الشاشات الفضية. بيد أن قناة SBC خطت خطوة عملية في شهر رمضان بنقل تجربة خالد الفراج في برنامج «نص الجبهة» من اليوتيوب إلى الشاشة عبر برنامج «حالتنا حالة» الذي يجسد أنماط الشخصيات الاجتماعية التي نصادفها كل يوم بقالب كوميدي ساخر.

ويرفض الفراج في حديثه لـ«عكاظ» المقارنة بين تجربتيه، مؤكدا على أن ماحدث هو نقل التجربة اليوتيوبية بإيقاعها السريع وبساطتها وسقفها العالي في الطرح واختبار مدى نجاحها لدى المشاهدين. واعترف بأن حماسهم ورطهم مع الإعلام الرياضي في فقرة التعصب الرياضي التي بثها البرنامج مساء أمس الأول، ما دفع رئيس الهيئة تركي آل الشيخ إلى انتقادهم على الهواء مباشرة في برنامح الخيمة، مطالبا الإعلاميين الرياضيين بالتقدم بشكوى أو العفو. ليسارع الفراج بإصدار بيان اعتذار عن المبالغات التي شهدتها الحلقة، مؤكدا أنها فقرة كوميدية حماسية لم يقصد بها الإساءة.

وشدد الفراج على أن سقف الحرية التي أتاحتهم لهم قناة (sbc) مرتفع، ويناسب الحراك الحاصل في المجتمع، ملاحظا تحولا جذريا في تعامل القائمين على هيئة الإذاعة والتلفزيون الذي وصفة بالاحترافي والنموذجي والراقي، مشيرا إلى أن القائمين على الهيئة وعلى رأسهم دواد الشريان حريصون على جودة الأعمال المنتجة المعروضة على القناة في رمضان. وعن الفارق بين برنامجه الذي يقدمه على اليوتويب وبرنامجه الفضائي أوضح الفراج أن الفرق الوحيد في العملية الإنتاجية، إذ يحتاج البرنامج طاقم عمل أكبر وميزانية أعلى ومعدات أكثر ليخرج البرنامج بشكل احترافي وملائم ليعرض على الفضائيات.