إبراهيم علوي (جدة)
أكد المتحدث باسم الخطوط الجوية العربية السعودية، المهندس عبدالرحمن الطيب، أنه في نحو الساعة الثامنة (بتوقيت المملكة) من مساء يوم الاثنين 5 رمضان 1439 الموافق 21 مايو 2018، وبعد بدء الطائرة من طراز آيرباص (A330) رحلتها رقم 3818 من المدينة المنورة، متجهة إلى مطار دكا في بنغلاديش، حصل خلل في النظام الهيدروليكي، فتقرر أن تتجه الطائرة إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، وعند محاولة الهبوط تعذر إنزال العجلات الأمامية، وبعد عدة محاولات تقرر الهبوط من دون إنزال العجلات الأمامية، وذلك بعد أخذ جميع الاحتياطات اللازمة، وهبطت الطائرة بسلام وتم إنزال الضيوف وعددهم 141 من الطائرة مع طاقم الطائرة المكون من 10 ملاحين.

وأضافت «السعودية»: يعود الفضل بعد الله لنجاح عملية الهبوط إلى كفاءة قائد الطائرة وأيضا إلى تكاتف وتعاون جميع الجهات المعنية في مطار الملك عبدالعزيز الدولي والذين تعاملوا مع الوضع بمهنية واحترافية عاليين.

كما باشرت الجهات المعنية التحقيق في العارض، وستقوم الجهة المعنية بإصدار تقرير متكامل عن الرحلة.

من جانبه، أوضح مكتب تحقيقات الطيران التابع للهيئة العامة للطيران المدني أنه في يوم الاثنين 5 /9 /1439 الموافق 22 /5 / 2018م أقلعت الطائرة المستأجرة من قبل الخطوط الجوية العربية السعودية من طراز أيرباص A330 في رحلتها المجدولة رقم (SV3818) من مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة متجهةً إلى مطار دكا في بنغلاديش وعلى متنها 141 راكباً وطاقم الطائرة المكون من 10 أفراد، وأثناء الرحلة تعرضت الطائرة لخلل فنّي في منظومة الهيدروليك، ما استدعى تغيير مسارها والتوجه لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، حيث هبطت في تمام الساعة 21:50 بالتوقيت المحلي، دون نزول العجلات الأمامية وتوقفت في نهاية المدرج.

وبين المكتب أن فرق الإطفاء والإنقاذ بالمطار باشرت عملها للتعامل مع الحالة الطارئة، وجرى إخلاء الركاب عن طريق مزالق الطوارئ بالطائرة، وقد تعرّض (52) راكباً لإصابات طفيفة، فيما تعرضت راكبة لبعض الكسور أثناء عملية الإخلاء، وعلى الفور شكل مكتب تحقيقات الطيران فريقا مختصًّا للتحقيق في أسباب الحادث وملابساته.

كما أعلن مطار الملك عبدالعزيز عبر حسابه في «تويتر» هبوط طائرة الخطوط السعودية المتجهة من مطار المدينة لمطار دكا بعد تعرضها لخلل جراء تعطل العجلات الأمامية وعلى متنها 151 راكبا، وتم إخلاء كافة الركاب، وباشر مكتب التحقيقات وحوادث الطيران التحقيق في الحادثة.