منصور الشهري (الرياض)
ترجم المليون الأول الذي يمثل حصيلة عدد المخالفين الذين سقطوا في يد الجهات الأمنية، جدية حرص 19 جهة مشاركة حكومية وأمنية في تحقيق مضمون حملة «وطن بلا مخالف»، بالقبض على مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود.

وقطعت الحملة شوطا كبيرا في غضون الـ7 أشهر الماضية، منذ انطلاقتها في صفر الماضي، إذ أعلنت في آخر إحصائياتها ضبط 1.131.324 مخالفاً، منهم 835.831 مخالفاً لنظام الإقامة، 203.289 مخالفاً لنظام العمل، فيما بلغ مخالفو أنظمة أمن الحدود 92.204 مخالفين.

وكانت الجهات المعنية قبل إطلاق الحملة الأمنية المشتركة (وطن بلا مخالف) منحت المخالفين المقيمين بطريقة غير نظامية على الأراضي السعودية تسهيلات على مدار 120 يوما، ووضعت جملة من التسهيلات والمميزات لتسوية أوضاع المخالفين، وإعفاء ما يترتب عليهم من عقوبات لمغادرة السعودية، وإعطاء مهلة لهم للمغادرة من تلقاء أنفسهم وتصحيح أوضاعهم ثم السماح لهم بالعودة إلى السعودية مجددا بطريقة نظامية، إذ بلغ عدد المستفيدين من تلك المهلة أكثر 758.570 مخالفا، يمثلون 140 جنسية.

ووفق الأرقام الحديثة التي أعلنتها الداخلية، بلغ إجمالي من ضبطوا خلال محاولة التسلل عبر الحدود إلى الداخل 16276 شخصاً، كانت النسبة الأعلى منهم من الجنسية اليمنية بنسبة 57%، فيما شكل الأثيوبيون 40%، و3% من جنسيات أخرى، فيما قبض على 749 شخصاً لمحاولتهم التسلل إلى الخارج، فيما بلغ إجمالي المتورطين في نقل وإيواء مخالفي الأظمة 2029 شخصاً.

وقامت الحملة بإيقاع العقوبات الفورية بحق 204.852 مخالفاً، وإحالة 161.418 مخالفاً لبعثاتهم الدبلوماسية للحصول على وثائق سفر، وإحالة 198.958 مخالفاً لاستكمال حجوزات سفرهم، وترحيل 292.906 مخالفين.