عكاظ (حائل)
لم يتوقع صاحب مزرعة في مدينة طابة شرق حائل في جبال سلمى 77 كليو متر أن يتحول الماء في البئر نحو مادة تشبة النفط ؛ حيث كشف صاحب المزرعة حمد الموكاء من خلال تصويره وتوثيق مقطع فيديو قصير تحول ماء البئر الارتوازي بمزرعته نحو اللون الأسود وقال في تغريده له عبر حسابه في تويتر أنه ‏تم تنظيف بئر مزرعته وتفاجئنا بتحول الماء إلى اللون الأسود برائحة كريهة. مضيفا بأن طابة يحدث بها هزات أرضية منذ أكثر من عام. وتعد قرية طابة التي تقع على فوهة بركان خامد، ويبلغ أقصى عمق لحفرة البركان 90 متراً وقطرها نحو كيلومترين، مشيراً إلى أنه في عام 1405هـ صدرت موافقة كريمة بنقل السكان إلى ربوة قريبة من المكان الخطر قرابة كليومتر واحد، وفي عام 1419هـ سمع الأهالي دوي انفجار آخر، اتضح أنه تابع للبركان الخامد.

يُذكر أن أمانة منطقة حائل أخلت سكان القرية والبالغ عددهم 185 مواطناً قبل نحو 12 عاماً، وجرى نقلهم إلى مخطط سكني آخر، وذلك بعد تكوّن أخاديد عميقة داخل منازل ومزارع سكان القرية، وهو ما تسبب في حدوث انهيارات متتالية لآبار المياه، إلى جانب تزايد التصدعات الخطرة في أنحاء متعددة من القرية؛ يحث أصدر الملك عبدالله بن عبدالعزيز -طيب الله ثراه- عام 1432هـ أمراً بتعويضهم عن أملاكهم، ومازالت الإجراءات قائمة لدى وزارة المالية.