«عكاظ»(لندن)
نتائج مذهلة، اعتبرها علماء بجامعة أوتاوا الكندية ثورة في علاج مرضى السرطان، إذ كشفت دراسة علمية حديثة أن دمج عقار الفياغرا ولقاح الأنفلونزا يساعدان بشكل كبير في كبح السرطان والقضاء عليه. ووفقا لـ«ديلى ميل» البريطانية، قال الباحثون إن هذه الإستراتيجية غير التقليدية تنشط نظام المناعة لمهاجمة الخلايا السرطانية العالقة بعد الجراحة، عندما يكون الجسم ضعيفًا. واختبر الباحثون الطريقة في الفئران المصابين بسرطان الرئة وجاءت النتائج مذهلة للغاية، إذ انخفض انتشار المرض بمعدل 90%. وكانت الدراسة ناجحة لدرجة أن 24 من مرضى سرطان المعدة سيخضعون للاختبار ما يمهد للموافقة عليه وتطبيقه. وأوضح رئيس الفريق البحثي الدكتور «ريبيكا أوير» أن عقار «الفياغرا» يحجب الخلايا الكابتة، التى تسمح للخلايا القاتلة الطبيعية بالقيام بوظيفة مكافحة السرطان، كما يعمل لقاح الأنفلونزا على تحفيز الخلايا القاتلة الطبيعية.