«عكاظ» (غروزني)
لقبها أقاربها بـ«عميدة البشرية»، فهي أقدم امرأة على الأرض، وأطول البشر عمرا، إذ يصل عمرها 128 عاما، غير أنها لم تعش يوما واحدا في حياتها سعيدة. «كوكو إيستامبولوفا» تعيش بقرية في الشيشان، وتحمل خانة الميلاد في جوازها تاريخ 1 يونيو 1889 حسب ما أكدته الحكومة الروسية. ورغم أنها حطمت الأرقام القياسية، إلا أنها تقول: «لم أحظ بيوم واحد سعيد في حياتي، عملت طوال عمري في الحقل، حفرت كثيرا. لقد تعبت، فالحياة الطويلة ليست نعمة، بل عقاب». وقد فقدت العجوز جميع أبنائها، آخرهم الصغرى تمارا قبل 5 سنوات عن 104 أعوام. وعن سر الحياة الطويلة، قالت كوكو: أتناول يوميا الحليب المخمّر (الروب)، ولم آكل اللحم أو الحساء في حياتي. وهو ما كان يساعد على استمرار نشاطي. وتستدرك: أرى أشخاصا يمارسون الرياضة ويأكلون أشياء مميزة، للحفاظ على أجسامهم. لكني عشت حياتي بتلقائية. واختتمت زاعمة أنها شهدت الحرب الأهلية الروسية (بعد الثورة البلشفية)، والحرب العالمية الثانية وحربين شيشانيتين.