«عكاظ» (الكويت)
تسبب قرار وزارة الإعلام الكويتية، بإيقاف المذيعة في قناة الكويت الأولى الرسمية باسمة الشمار، أخيرا، في جدل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي.

وجاء الإيقاف على خلفية شكوى تقدم بها عضو البرلمان الكويتي محمد هايف، بعد أن قالت المذيعة لزميلها المراسل نواف الشراكي «أنت مزيون»، تعليقا منها على ضبطه موضع عقاله، أثناء تغطيته انتخابات المجلس البلدي على الهواء.

وأكدت الشمار أن ما حصل ليس دعابة، فالمعروف في عاداتنا في الخليج إذا رأيت شخصا يعدل في هندامه كثيرا، تقول له: «إنك حلو أو زين»، ولذلك قلت له لا تعدل في غترتك «أنت مزيون»، أي هندامك طيب، وأمورك طيبة، في إشارة إلى أننا ننتظر منه أن ينقل لنا أخبار وأمور الدائرة الأولى للانتخابات، مبدية دهشتها من الضجة التي حصلت بين مؤيد ومعارض داخل الشارع الكويتي، خصوصا أن أحد النواب طالب في تغريدته تلفزيون الكويت بالاستفسار، كيف لمذيعة أن تقول هذا الكلام على تلفزيون حكومي.