«رويترز» (أديس بابا)

أكّدت وسائل إعلام إثيوبية اليوم السبت أن السعودية وافقت على الإفراج عن 1000 إثيوبي في المملكة كانوا محبوسين بتهم مختلفة، طبقاً لما ذكرته إذاعة (فانا)، إذ لفتت إلى أن القرار جاء في أعقاب طلب من رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد الذي كان في جدة في زيارة رسمية قبل أيام.

وقالت الإذاعة إن هناك 100 امرأة بين المفرج عنهم. ولم تفصح عن طبيعة التهم التي سجنوا بموجبها. ويعيش مئات الآلاف من الإثيوبيين في منطقة الخليج أغلبهم في السعودية.