حسين هزازي (جدة)
تأكيدا لما نشرته «عكاظ» في عدد (الإثنين) 26 فبراير الماضي، بعنوان «تراخيص منتهية تغلق مستشفى في شمال غرب جدة»، أغلقت وزارة صحة جدة أمس (الثلاثاء) مستشفى خاصا وسط جدة، عقب صدور قرار لجنة النظر في مخالفات المؤسسات الصحية الخاصة، والمتضمن إغلاق المبنى الرئيسي للمستشفى الذي يضم مبنيين، إثر رصد مخالفات شملت «نقص الكوادر التمريضية، وعدم وجود وحدة تعقيم في أقسام العمليات، إضافة إلى عدم مطابقة المبنى لمعايير الأمن والسلامة». وعلمت «عكاظ» أن صحة جدة باشرت معاينة المستشفى، عقب تقارير رصدتها جهات معنية في مبنيي المستشفى، أحدهما قديم يخالف مقتضيات السلامة والأمن، كونه غير آمن ويشكل خطرا في حالة الحوادث ومعيقا لعمليات الإنقاذ عند الحرائق، ودونت صحة جدة تقريرا عن حالة المنشأة، وأوصت بإغلاقها تحفظيا لخطورة وضع المبنى القديم، الذي يشهد يوميا مراجعة مئات المرضى والمراجعين.

وأكدت المصادر أن إدارة المستشفى كلفت مكتبا استشاريا لتعديل وتفادي كافة الملاحظات المرصودة من الدفاع المدني، وقطع المكتب والمستشفى شوطا كبيرا في معالجة الوضع تمهيدا لرفع تقارير المعالجة.

وجاء إغلاق المستشفى في سياق نشاط مكثف لوزارة الصحة في مراقبة ومتابعة أوضاع المنشآت الصحية أثمر في الأسبوع الماضي عن إغلاق مستشفى في شمال جدة، بعد أن ثبت أنه يعمل بترخيص منتهٍ منذ العام 1432 إلى جانب توظيفه مزاولين صحيين بلا ترخيص مهنة، وكانت «عكاظ» أكدت ترقب صدور قرار بإغلاق مستشفى خاص يقع شمال غرب جدة، وصدور قرار من إحدى لجان الصحة بإغلاق مستشفى آخر وسط جدة.