«عكاظ» (جدة)
أكد مدير جامعة جدة الدكتور عدنان الحميدان، مدى الاهتمام الكبير ببيوت الخبرة من رجال الأعمال والحرص على إشراكهم في توجه جامعة جدة لتطوير برامجها وخططها المستقبلية وتأهيل طلابها التأهيل اللائق بما يتفق ومتطلبات سوق العمل وخاصة في المجالات التقنية.

وأشار خلال رئاسته اليوم (الثلاثاء) الاجتماع الخاص بالهيكلة الجديدة لكلية الأعمال وخططها وبرامجها المستقبلية لتحقيق رغبات واحتياجات القطاع الخاص من القوى العاملة المؤهلة، إلى أن جامعة جدة تبذل كافة جهودها للخروج من الإطار التقليدي وأن تكون متميزة وفي الصدارة وتتبوأ مكانة مميزة يساندها في ذلك وجودها في مدينة جدة من الجميع وبحكم موقعها الجغرافي ومكانتها الاقتصادية التي تجعلنا نطمئن بأننا نسير في الطريق السليم.

من جهته أوضح عميد كلية الأعمال أبرز التوجهات القادمة للكلية وسعيها للمساهمة من خلال برامجها التعليمية في مشاريع المملكة الصاعدة وإعداد خريجيها في العديد من التخصصات النوعية المطلوبة للمرحلة القادمة، وبما يتلاءم مع رؤية المملكة الطموحة 2030.