أ ف ب (كابول)
أعلن وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس الذي وصل إلى كابول اليوم (الثلاثاء)، إن بعض أطراف حركة طالبان منفتحون على إجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية، في موقف لافت يتعارض مع رفض المتمردين الطالبان إجراء محادثات مع كابول.

ووصل ماتيس إلى العاصمة الأفغانية في زيارة لم يعلن عنها مسبقاً، بعد أسبوعين على قيام الرئيس الأفغاني أشرف غني بتقديم خطة لبدء محادثات سلام مع حركة طالبان، أكبر الحركات المتمردة في افغانستان.

وقال ماتيس:«قد لا يأتي جميع عناصر طالبان دفعة واحدة (...) لكن من الواضح أن بعض الأطراف لديهم اهتمام بإجراء محادثات مع الحكومة الأفغانية».