أ ف ب (موسكو)
علقت روسيا ساخرة على إقالة وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، وتساءلت ما اذا كانت ستلقى على عاتقها مسؤولية هذا القرار، في إشارة إلى اتهامها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وتساءلت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا: " ألم يتهم أحد بعد روسيا بالمسؤولية عن تبدل المناصب في واشنطن" ؟.

وتؤكد اجهزة الاستخبارات الأمريكية أن السلطات الروسية شنت عملية مدروسة للتأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية لصالح الرئيس دونالد ترمب، عبر استخدام مواقع التواصل الإجتماعي ونشر أخبار كاذبة، الأمر الذي نفته موسكو على الدوام.