واس (القاهرة)
زار وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية أحمد بن عبدالعزيز قطان اليوم مشيخة الأزهر التقى خلالها فضيلة شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، في إطار توديعه لكبار المسؤولين في جمهورية مصر العربية بعد انتهاء فترة عمله سفيرًا للمملكة العربية السعودية لدى جمهورية مصر العربية .

وأكد قطان لشيخ الأزهر، عمق العلاقات التاريخية بين المملكة ومصر، وعلى المكانة الكبيرة للأزهر في قلوب المسلمين بشكل عام والشعب السعودي بشكل خاص، مشيرًا إلى الزيارة الناجحة للأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولى العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع التي افتتح خلالها أعمال الترميم التي تمت بعدد من المشروعات بالأزهر بدعم من حكومة خادم الحرمين الشريفين .

كما نوه قطان، بالدور الكبير للأزهر في نشر وسطية الإسلام وسماحته، مشيدًا بدور فضيلة الإمام الطيب في إقرار السلام الإنساني بين مختلف شعوب ودول العالم، وأن جهوده الخارجية في إبراز الصورة الحقيقية للإسلام تؤتي ثمارها يومًا بعد يوم .