وكالات (غزة)

أصيب سبعة أشخاص إثر تفجير استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، اليوم (الثلاثاء)، بعد دخولهما عبر معبر بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقالت الوكالة إن سبعة أشخاص أصيبوا بعملية تفجير الموكب، من بينهم ثلاثة أصيبوا باستهداف سيارة "بي إم دبليو" كان من المقرر أن يكون بداخلها اللواء فرج، مؤكدة أن مستهدفي الموكب فجروا ثلاث سيارات مفخخة، ثم شرعوا بإطلاق النار باتجاه الموكب واشتبكوا مع الحراس. وأضافت أن المصابين هم من حراس الموكب وأن إصاباتهم طفيفة.

بدورها، أصدرت الرئاسة الفلسطينية بيانا حملت فيه حركة حماس مسؤولية استهداف موكب رئيس الوزراء رامي الحمد الله في قطاع غزة.

وقال مسؤول حدودي إن الانفجار وقع على طريق في غزة بعد وقت قصير من مرور موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد، إلا أن تغطية تلفزيونية على الهواء مباشرة أوضحت أنه بخير ويشارك في فعالية مقررة. ولم يتضح سبب الانفجار. والحمد الله في غزة لافتتاح محطة لتنقية المياه.