أروى المهنا ( الرياض)
تكشف اللجنة المنظمة لمعرض الرياض الدولي للكتاب اليوم (الثلاثاء) عن تفاصيل المعرض والجهات المشاركة فيه، والفعاليات الثقافية المصاحبة له، وذلك من خلال مؤتمر صحفي يعقد بحضور عدد من وسائل الإعلام، في مقر المعرض بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.

ويشهد المعرض، الذي ينطلق غدا (الأربعاء) تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، عددا من الفعاليات الثقافية تتنوع بين ورش عمل وندوات ثقافية وأدبية وأمسيات شعرية ومسرحيات وجلسات حوارية عن مجالات الكتب ومع عدد من المؤلفين، كما يشهد عددا من الفعاليات المخصصة للطفل، إضافة إلى فعاليات منصة توقيع الكتب التي سيوقع خلالها عدد من الكُتاب مؤلفاتهم الحديثة بمشاركة جمهورهم من القراء.

ويستمر المعرض 10 أيام؛ إذ ينطلق 14 مارس ويسدل ستاره 24 مارس 2018 وتحمل دورته الحالية شعار (الكتاب.. مستقبل التحول)، بمشاركة أكثر من 500 دار نشر عربية وعالمية.

ومن المتوقع أن يكسر المعرض الحالي الرقم الذي سجله في دورته السابقة؛ إذ بلغ إجمالي المبيعات 72 مليون ريال (نحو 19 مليون دولار). ويُعتبر معرض الرياض الدولي للكتاب الذي تشرف على تنظيمه وزارة الثقافة والإعلام، من أكبر الفعاليات الثقافية في المملكة، والأكثر مبيعاً من بين معارض الكتاب العربية؛ إذ استقبل المعرض في دورته السابقة للعام الماضي أكثر من 400 ألف زائر على مدى 10 أيام.

ويشهد المعرض إقامة فعالية جديدة بعنوان «ماراثون الترجمة» وتهدف إلى ترجمة ما لا يقل عن 200 مقال من اللغة العربية إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، بجودة عالية؛ بغية تنشيط حركة الترجمة في مجالات وثيقة الصلة بالثقافة السعودية وتراث المملكة وعاداتها وتقاليدها.

ويسهم المعرض في تطوير صناعة النشر والتأليف في المملكة، وإبراز قيمه الثقافة السعودية وخلق أساليب جديدة للتواصل المعرفي والتبادل الثقافي بين المملكة وبقية دول العالم، كما يستضيف المعرض في كل عام دولة كضيف شرف ويخصص لها جناح لعرض تاريخها وأدبها وإصداراتها لزوار المعرض، ويكون لها نصيب من الفعاليات والندوات الثقافية المصاحبة للمعرض.