محمد سعود (الرياض)
دعا برنامج رسوم الأراضي البيضاء التابع لوزارة الإسكان، ملاك الأراضي، الذين انطبقت عليها شروط تحصيل الرسم إلى سرعة سداد المبالغ المترتبة عليهم، مع انتهاء مهلة السداد في مدينة الرياض (السبت) القادم الموافق 17 مارس الجاري (بعد 5 أيام).

وأوضح البرنامج في بيان له أنه سيتم تطبيق العقوبات على من يتخلف عن سداد الرسم، بحيث تفرض غرامة مالية تصل إلى 2.5% من قيمة الأرض للسنة الأولى مع فرض الرسم السنوي للدورة الفوترية الثانية، وفي حال عدم السداد نهائيا تفرض الرسوم على المخالف، إضافة إلى الغرامة المالية، وذلك وفقا لنظام إيرادات الدولة ولائحته التنفيذية، إذ إن الرسوم الصادرة تعد سندات تنفيذية يتم التوجه بشأنها لمحاكم التنفيذ.

ويتيح البرنامج خدمة السداد عبر القنوات الإلكترونية في البنوك السعودية، من خلال الدخول على الحساب البنكي، وإضافة رقم السداد عن طريق اختيار المفوتر (وزارة الإسكان) ورقمه (171)، أو من خلال زيارة أحد فروعه البنكية، كما يتيح البرنامج خدمة السداد نقداً عن طريق أحد فروع البنك السعودي الفرنسي، ويمكن الاطلاع على جميع التفاصيل عن طريق زيارة الموقع الإلكتروني لبرنامج رسوم الأراضي البيضاء.

ويعد برنامج الرسوم على الأراضي البيضاء أحد أبرز الأدوات التي تعمل عليها وزارة الإسكان في إطار سعيها لتحقيق التوازن الأمثل بين العرض والطلب، وتحرير الأراضي غير المستغلة داخل النطاق العمراني لتوفير المزيد من المساكن، بما يسهم بالتالي في تمكين جميع الفئات من الحصول على السكن الملائم الذي يتوافق مع قدراتهم ويتلاءم مع رغباتهم.

يذكر أن نظام رسوم الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني يطبق في كل من الرياض، وجدة، وحاضرة الدمام ومكة المكرمة، كما تنتهي المهلة المحددة في محافظة جدة في الثامن من شهر أبريل القادم.

وتنتهي المهلة ذاتها في حاضرة الدمام في السادس من شهر مايو القادم. وفي مكة المكرمة سيكون آخر موعد للسداد في 29 من شهر نوفمبر 2018.

ويبلغ إجمالي أوامر السداد في المدن الأربع نحو 1548 أمر سداد لمساحة إجمالية بلغت 411.457.167 مترا مربعا.

من جهتها، كشفت وزارة الإسكان استكمال المواطنين المستفيدين من الدعم السكني إجراءات حجز 531 وحدة سكنية من نوع «شقة» في مشروع الوحدات السكنية تحت الإنشاء (البيع على الخارطة) في مدينة جازان، بما يمثل نحو 70% من المشروع الذي يحمل اسم «الصفوة جاردن».

وأشارت الوزارة في بيان لها أمس إلى أن المشروع، الذي يعد أحد ثمار الشراكة مع القطاع الخاص، يتميز بموقع إستراتيجي قريب من الأماكن الحيوية المهمة (جامعة جازان، ومطار الملك عبدالله، وكورنيش المدينة)، وسيتم تسليم المستفيدين وحداتهم السكنية خلال مدة لا تتجاوز 36 شهرا، بناء على تقسيم مراحل المشروع لـ5 مراحل زمنية بمساحة 16 ألف متر مربع لكل مرحلة.

وأوضحت الوزارة أنه يوجد العديد من ضمانات الجودة التي ستقدم للمواطنين، كما أن المشروع متكامل البنية التحتية والمرافق العامة والحدائق والمسطحات الخضراء.

ونوهت إلى أن المشروع يقع على مساحة إجمالية تقدر بـ90 ألف متر مربع، ويضم 21 عمارة سكنية، قسمت إلى نموذجين، تتنوع مساحة وحداتهما السكنية (الشقق) وعددها في كل طابق، إلا أنهما يشتركان في عدد غرفهما البالغة 5 غرف نوم لكل منهما.

وبينت أن النموذج الأول يتكون من 4 شقق سكنية بكل طابق، تقارب مساحاتها 192 مترا مربعا، فيما يحوي النموذج الثاني شقتين في كل طابق، تصل مساحة الشقة الواحدة إلى 208 أمتار مربعة.