أ ف ب (دمشق)
تبلغ المعارض السوري البارز لؤي حسين، المقيم في مدريد، اليوم (الثلاثاء)، صدور الحكم الغيابي من قبل نظام بشار الأسد، يقضي بسجنه ست سنوات، بزعم إضعاف الشعور القومي ونشر أخبار كاذبة.

وقال حسين وهو رئيس «تيار بناء الدولة السورية»، أنه بلغ بصدور الحكم من محكمة الجنايات الثانية غيابيا، ويقضي بسجنه ست سنوات.

ويُعرف حسين وهو من الطائفة العلوية، بجرأته في التعبير عن مواقفه السياسية وهو كاتب ومعارض للنظام منذ سنوات طويلة.

وأعرب حسين عن اعتقاده بأن الهدف من الإعلان عن الحكم، للحيلولة دون قيامه بأي دور في مستقبل سورية على ضوء التسويات السياسية التي تعمل عليها روسيا وإيران، حليفتا نظام الأسد.