رويترز (القاهرة)
قالت أسرة هشام جنينة، الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات في مصر، أن الشرطة ألقت القبض على جنينة اليوم (الثلاثاء)، واقتادته إلى مكتب المدعي العام العسكري، وذلك بعد يوم من إعلان الجيش أنه سيتخذ إجراءات قانونية ضده بسبب تصريحاته الصحفية.

وقالت ندى ابنة جنينة، إن ما يصل إلى 30 رجل شرطة، وصلوا إلى منزل الأسرة في إحدى ضواحي القاهرة، واصطحبوا والدها في سيارة.

وقالت وفاء قديح زوجة جنينة التي تابعت ركب الشرطة، إنهم اقتادوه إلى النيابة العسكرية.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية إنه لا علم له بالواقعة.

وكان جنينة عضوا قياديا في الحملة الانتخابية لسامي عنان رئيس أركان الجيش الأسبق، الذي احتجز الشهر الماضي واتهمه الجيش بالترشح لانتخابات الرئاسة دون الحصول على إذن من القوات المسلحة. وتجرى الانتخابات في مارس القادم.