طارق طلبه (القاهرة)
كشفت الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات، أن جناح المملكة المشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب حقق المركز الأول من حيث عدد الزوار.

وأرجعت هيئة المعارض زيادة الإقبال على الجناح إلى تنوع الكتب السعودية الموثَّقة، فضلاً مكانة المملكة العربية السعودية في قلوب المصريين.

وأشارت الهيئة، إلى أن الجناح السعودي شغل المساحة الأكبر بمعرض القاهرة، حيث بلغت مساحته أكثر من 3000 متر مربع، وقامت على تنظيمه الملحقية الثقافية السعودية بالقاهرة، وضم 51 جهة مشاركة عرضت آلاف الإصدارات المتنوعة.

وعرض جناح المملكة هذا العام، السيرة النبوية، ومجسم الكعبة والمدينة القديمة، وكسوة الكعبة، فضلاً عن العناوين المختلفة والموثَّقة التي قدمتها المكتبات الحكومية والخاصة، وركن الطفل.

وحازت البرامج والنشاطات الثقافية التي قُدِّمت خلال أيام المعرض بالصالون الثقافي وعلى مسرح الجناح السعودي، على إعجاب جميع زوار المعرض.

وشاركت بعض الجهات للمرة الأولى في جناح المملكة، مثل شركة تطوير خدمات التعليم بوزارة التعليم، وشركة مشاريع السعودية، ومؤسسة أوقاف السلام بمكة المكرمة، ومتحف السلام عليك أيها النبي، والشركة الوطنية للتوزيع، وشركة جودة التعليم، وشركة ابن سيناء التعليمية، فضلاً عن الركن الخاص بالأكلات الشعبية والتراث السعودي.

ونظَّم الصالون الثقافي العديد من الأنشطة الأدبية والثقافية المختلفة، استقطب خلالها عدداً كبيراً من المفكرين والمثقفين والأدباء السعوديين والمصريين.

وكان لذوي الاحتياجات الخاصة الدارسين بجمهورية مصر العربية نصيب من مسرح الجناح، حيث قدَّم الطلاب عدة مشاركات مثل إلقاء الشعر وتقديم فقرات من الإنشاد، كما شارك بعض الكُتَّاب بتوقيع أعمالهم الأدبية.

كما كان لحياكة كسوة الكعبة في ثوبها الجديد، ومجسم الكعبة والمدينة في عهد النبي -صلى الله علية وسلم-، الأثر الكبير في زيادة عدد رواد جناح المملكة، وتدفق الزوار على جناح الرئاسة العامة لشؤون المجلس الحرام والمسجد النبوي، حيث زاره عدد كبير من المسؤولين في الحكومة المصرية، من بينهم وزير الأوقاف، ووزيرة الثقافة، ورئيسي جامعتي القاهرة والأزهر، وغيرهم من المسؤولين وعمداء الكليات وأساتذة الجامعات.

من جانبه، قدَّم الملحق الثقافي بجمهورية مصر العربية الدكتور خالد النامي، الشكر لوزارة الثقافة ممثلة في الهيئة العامة للكتاب على قدموه من دعم، ولكل الأدباء والمثقفين الذين حرصوا على الحضور والمشاركة في الفعاليات، وللجهات الحكومية المشاركة وللجامعات السعودية الحكومية والخاصة، وللناشرين السعوديين الذين شاركوا في الجناح خلال تلك الدورة، مؤكداً أن معرض القاهرة الدولي للكتاب ظاهرة ثقافية كبيرة من حيث تنوعه ورسائله وحجم الإقبال عليه.

ووجَّه الدكتور النامي الشكر لوزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى، ونائبه الدكتور عبدالرحمن العاصمي، ووكيل الوزارة لشؤون البعثات والمشرف العام على الملحقيات الثقافية الدكتور جاسر سليمان الحربش، لمتابعتهم وحرصهم على أن تكون مشاركة المملكة تليق بما تحمله من إرث ثقافي وحضاري.

وثمّن متابعة سفير خادم الحرمين الشريفين بجمهورية مصر العربية السفير أحمد بن عبدالعزيز قطان.

وفي السياق ذاته، كرَّمت الملحقية الثقافية السعودية العاملين الذين ساهموا في أعمال الجناح السعودي المشارك بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

وكان المعرض قد اختتم أعمال دورته الـ49 يوم السبت الماضي، وأعلنت الهيئة المصرية العامة للكتاب أن عدد زوار المعرض تخطى ستة ملايين زائر.