«عكاظ» (مومباي)
لم تتوقع هندية أن يلجأ زوجها إلى سرقة كليتها تعويضاً عن المهر الذي فشلت عائلتها في دفعه له بعد زواجهما، وبرر ذلك بأنه لطالما اشتكى مماطلة عائلتها في دفع المهر له بحسب تقاليدهم، وتعرضت الزوجة للعنف على يدي زوجها وأسرته حتى اعتادت عليه، ولكن الزوج لم يتوقف عند هذا الحد واستغل أول فرصة سنحت له لسرقة كليتها، وقالت الزوجة «قبل نحو عامين، بدأت أعاني من آلام حادة في المعدة، ونقلني زوجي إلى عيادة خاصة، وبعد الخضوع لجراحة ورغم أن العملية سارت على نحو جيد، إلا أنني شعرت بأن هناك خطأ ما، عندما طلب زوجي أن لا تخبر أحدا عن العملية، قبل أن تظهر الأشعة أن الكلية اليمنى مفقودة حسب موقع «أوديتي سنترال».