«عكاظ» (مكة المكرمة)
أكد المدير السابق لمشروع قطار الحرمين السريع الدكتور بسام غلمان أن التكلفة المالية للمشروع فاقت الـ60 مليار ريال، وتوقع أن يوفر المشروع خلال الفترة القادمة للتشغيل ما يفوق عن 2000 وظيفة للرجال والنساء في المجالات الفنية والمالية والإدارية.

وحسب تقدير غلمان فإن المدة الزمنية التي يقطعها قطار الحرمين بين مكة المكرمة والمدينة المنورة مرورا بجدة ورابغ تقدر بنحو 131 دقيقة (يضاف عليها زمن التوقف في كل محطة)، إذ أكد أن المدة بين محطتي مكة ومحطة جدة 21 دقيقة، وبين جدة والمطار 14 دقيقة، والمطار ورابغ 36 دقيقة وبين رابغ والمدينة 60 دقيقة، متوقعاً نقل 12 ألف راكب في الساعة بين مكة والمدينة في كلا الاتجاهين خلال فترة التشغيل الأولى.

وأوضح خلال المحاضرة العلمية التي قدمها على مسرح كلية الهندسة والعمارة الإسلامية بجامعة أم القرى بالمدينة الجامعية بالعابدية، أمس (الإثنين) أنه عند بدء التشغيل التجاري بكامل طاقة المشروع سيكون بالإمكان تسيير 7 قطارات في الساعة بين مكة وجدة (رحلة في كل 10 دقائق)، وقطارين بين مكة والمدينة (رحلة في كل نصف ساعة) وبسرعة 300 كليو متر في الساعة، مبيناً أنه يمكن تشغيل 12 قطارا في الساعة الواحدة بالمحطات المختلفة، موضحاً ان هناك خططا تشغيلية لكل موسم.

وبين أنه تم تصنيع وتوريد 35 قطارا كهربائيا حديثا يتكون كل قطار من رأسين محركين و13 مقطورة ويستوعب كل قطار 417 راكبا.

وأشار إلى أنه تم تنفيذ 138 جسرا و850 عبارة تصريف مياه للأمطار والسيول بالإضافة إلى أكثر من 60 مليون متر مكعب من أعمال الحفر، و63 مليون متر مكعب من القطع الصخري والردم، لافتاً إلى أن الأمطار التي حدثت أخيرا أثبتت جودة المشروع الذي لم يتأثر.

وقال إن من إيجابيات المشروع تأمين وسيلة نقل سريعة ومريحة وآمنة للمواطنين والمقيمين والحجاج والمعتمرين، والقضاء على العديد من الأحياء والمناطق العشوائية التي مر بها مسار المشروع، إضافة إلى توفير العديد من الوظائف لأبناء الوطن.