سارة الشريف (المدينة المنورة)
أويس ملا.. ذو العشرة أعوام، ورث عشق التمثيل والكاميرات من والدته، وشارك في 3 أفلام قصيرة، منها اثنان من إنتاجها، كما أنه يستثمر ذكاءه في العمل بالتجارة خلال دراسته بالمدرسة.

• ما هوايتك ؟

•• التمثيل والوقوف أمام كاميرات التصوير.

• كيف كانت أول مشاركة لك ؟

••عندما شاركت للمرة الأولى كنت متوتراً وخائفاً بعض الشيء، إلا أنني كنت أشعر من داخلي بالحماس والمتعة، خصوصاً أن دوري كان يوعي الأطفال في مثل عمري بأخطار الألعاب الإلكترونية التي تحتوي على العنف والقتال.

• هل تلقى الدعم من أسرتك؟

•• تلقيت الدعم من أمي وفريق العمل الذي تعمل معه، فهم أكبر داعم لي، إذ يقدمون لي كل ما أحتاج من تدريبات وتوجيهات ضرورية كي أؤدي دوري بشكل ممتاز.

• كيف تحفظ نصوص الأفلام ؟

•• تساعدني والدتي في حفظها ثم أنزوي وحدي وأحفظها وأكررها بصوت عالٍ.

• ما أقرب الأعمال إلى قلبك ؟

•• فيلم «كرتون» المقدم لبرنامج التمكين التابع لمنظومة نماء المنورة هو الأقرب إلى قلبي والأسهل بالنسبة لي، لأني أديت فيه دور الأخ الصغير المشاكس وهو الدور الحقيقي لي في الحياة ودائما أكون مشاكساً في المنزل.

• ما طموحاتك؟

•• أحب شراء علب الحلوى من محلات الجملة، لأبيعها لأصدقائي في المدرسة وأكسب منها بعض المال، كي أتدرب على التجارة، لأني أطمح أن أصبح تاجراً كبيرا، ومنها سأؤسس مع أخي شركة إنتاج أفلام كبيرة تنتج أفلاما هادفة ومتميزة.

• كيف توافق بين دراستك وهواياتك؟

•• أهتم بدراستي جيداً، كما أحفظ القرآن في المسجد المجاور لبيتنا فترة ما بعد العصر، لأن الذي يحفظ القرآن يصبح شخصاً أكثر ذكاءً من غيره.