أ.ف.ب (بيروت)
وقع لبنان اليوم (الجمعة) للمرة الأولى عقوداً مع ثلاث شركات دولية هي (توتال) الفرنسية و(ايني) الإيطالية و(نوفاتيك) الروسية للتنقيب عن النفط والغاز في رقعتين في مياهه الإقليمية.

وفي حفل في مدينة بيروت شارك فيه سياسيون ومسؤولون من الشركات الثلاث، قال الرئيس اللبناني ميشال عون «حققنا حلماً كبيراً ودخل لبنان مرحلة جديدة من تاريخه»، بعدما بات عضواً «في نادي الطاقة».

بدوره، قال وزير الطاقة اللبناني سيزار أبي خليل «نعلن للعالم أننا بدأنا مسارنا البترولي في المياه البحرية اللبنانية بصورة عملية بعد توقيع الاتفاقيات وانطلاق أنشطة الاستكشاف».

وسيجري التنقيب في الرقعة 9 بمحاذاة جزء صغير منها متنازع عليه بين لبنان وإسرائيل، ولن تشمله أعمال التنقيب.

وأوضحت شركة (توتال) في بيان لها أنها مع شركائها على دراية «بالخلاف على الحدود بين لبنان وإسرائيل في الجزء الجنوبي من الرقعة 9»، مشيرة إلى أن المنطقة المتنازع عليها تشكل أقل من 8% من مساحتها.