«عكاظ» (الجنادرية)
رفع نائب أمير منطقة القصيم الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على رعايته للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 32.

وأكد نائب أمير منطقة القصيم أن المملكة بتاريخها وعمقها الاستراتيجي وحضارتها وثقافتها المتعددة انعكست عبر هذا المهرجان الذي ارتسم من خلاله جزء من واقع هذه البلاد بمناطقها وتاريخها المتنوع والذي يفخر ويعتز به كل فرد من أبنائها، مؤكداً أن تاريخ هذا الوطن في كافة أنحائه هو إرث عظيم بدأه مؤسس المملكة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وصولاً إلى العهد الزاهر.

وأشار الأمير فهد بن تركي إلى حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على مواصلة هذا البناء وتعزيز هذا التاريخ عبر رسم جزء منه على أرض الواقع في المهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 32، مؤكداً ما تتمتع به منطقة القصيم من إرث وحضارة وتاريخ وتنوع صنعه الآباء والأجداد في هذه المنطقة تم رسمه بشكل متنوع عبر مشاركة منطقة القصيم في جناحها ليرى أبناء هذه البلاد وزوارها تاريخ حضارة هذه المنطقة في كافة أنحائها وبأيدي أبنائها وبناتها.

وسأل في ختام تصريحه المولى عز وجل أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها ونمائها، في ظل القيادة الرشيدة.