أ ف ب (سيول)
أكد الإعلام الرسمي في كوريا الشمالية اليوم (الجمعة)، عزل قائد الجيش هوانغ بيونغ سو، بعد تقارير أكدت تورطه بعمليات فساد.

حيث عرّفت وكالة الانباء الرسمية لكوريا الشمالية، وزير القوات المسلحة كيم جونغ غاك على أنه نائب مارشال ومدير المكتب السياسي العام للجيش، وهو المنصب الذي كان هوانغ يشغله.

والمكتب السياسي العام هو أقوى هيئة عسكرية في كوريا الشمالية، إذ يتولى تعيين الضباط في مناصبهم، والحفاظ على العقيدة الايديولوجية لعناصره البالغ عددهم نحو 1,3 مليون جندي.

وعزل هوانغ بعد تحقيق للمكتب السياسي، وأرسل الى مدرسة حزبية لإعادة تأهيله، وفقا لما ذكرته وكالة الاستخبارات الوطنية في كوريا الجنوبية، في وقت سابق من هذا الاسبوع. وذكرت التقارير أن هوانغ أوقف وهو يتلقى رشى.